أكثر من 4600 سرير.. تفاصيل المدينة الطبية بالعاصمة الإدارية الجديدة

مصراوي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

03:01 م الإثنين 13 مايو 2024

كتب- أحمد جمعة:
تعمل وزارة الصحة والسكان، على تنفيذ مشروعات مدينة المستشفيات والمعاهد التعليمية للبحوث والتدريب، في موقعها الراهن بطريق العين السخنة أمام العاصمة الإدارية الجديدة.

وبحسب بيانات الوزارة، فإن المشروع يتضمن عددًا من المنشآت، تشمل المبنى المركزي، ومبنى المعامل التخصصية ومجمع العيادات، والمعاهد التعليمية الجديدة، ومركز الأبحاث الإكلينيكية، ومركزًا للمؤتمرات والتدريب، وفندق، والمبنى الإداري، إضافة إلى الجامعة الأهلية والكلية التكنولوجية.

ويتضمن المشروع 4675 سريرًا، مقسمة على النحو التالي:
* 2706 إجمالي أسرة الداخلي للمعاهد والمبنى المركزي
* 819 إجمالي أسرة الرعاية المركزة
* 348 إجمالي أسرة الرعاية المتوسطة
* 230 إجمالي الحضانات
* 120 إجمالي أسرة الاستقبال والطوارئ
* 226 إجمالي عمليات المدينة الطبية
* 14 إجمالي عمليات الـ (HUB)
* 212 إجمالي عمليات المعاهد

وتتضمن المدينة إنشاء معامل تخصصية تواكب التطور العلمي والتي يتوافر بها وحدة الخلايا الجذعية العظمي وبنك الخلايا الجذعية القومي والبنك الحيوي ومعمل الوراثة والجينات، وكذلك إنشاء معهد قومي لبحوث مكافحة نواقل الأمراض، مع اعتبارها مدينة خضراء ذكية تحافظ على البيئة وتواكب التطور العالمي والقدرة على التطوير المستمر في الأنظمة والإنشاءات دون تعطيل لاستمرارية العمل.

وحددت الوزارة الهدف من المشروع، في تجنب ارتفاع نفقات رفع كفاءة وتطوير المستشفيات والمعاهد التعليمية مقارنة بتكلفة الإنشاء الجديد، مع توفير جميع التخصصات الدقيقة والاستفادة القصوى من الخبرات المتميزة للأطباء وأعضاء المهن الطبية في الهيئة تعظيم الاستفادة من الخدمات التشخيصية والعلاجية المشتركة بين المعاهد المختلفة، بالإضافة إلى ذلك تجنب الإنفاق المتكرر على الخدمات في أكثر من موقع.

كما تهدف تلك المدينة إلى المساعدة في النهوض بكوادر الدولة في السياحة العلاجية والتدريبية، ورفع كفاءة التدريب السريري والأكاديمي من خلال مركز تدريب عالي الكفاءة والتوجه ولأول مرة في وزارة الصحة لإنشاء جامعة للعلوم الطبية والتكنولوجيا ذات الصلة.

كما تضمن المدينة الطبية تطوير الأنشطة البحثية من خلال مركز بحثي يمتلك أحدث التقنيات البحثية، وتنفيذ مشروعات بحثية متعددة المراكز والتخصصات بشكل احترافي ومتكامل وبجودة عالمية، ورفع جودة وكمية الخدمات العلاجية التي تميز الهيئة بما يتماشى مع المتطلبات المتزايدة لخارطة الخدمات الصحية وتنفيذ الاستراتيجية الصحية، على سبيل المثال: أمراض القلب وعلاج الأورام، والإعاقة العقلية والجسدية، وأمراض الجهاز الهضمي.

وأكدت وزارة الصحة أن المدينة تهدف لتقديم خدمة فندقية عالية الجودة للمرضى الساعين للعلاج الفندقي دون الإخلال بهدف المدينة الأساسي وهو علاج الجميع دون تمييز، فضلًا عن الالتزام بقوانين وأنظمة الدولة المصرية كمقدم خدمة التأمين الصحي الشامل، وزيادة القدرة المالية للهيئة من خلال السياحة العلاجية وتقديم خدمات علاجية عالية الجودة مع الاستمرار في التدريب والتعليم في ظل الحفاظ الكامل على أخلاقيات المهنة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق