عضو المكتب السياسي لحماس ينعى طلال أبو ظريفة ويؤكد: التحرير بات أقرب

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعى حسام بدران عضو المكتب السياسي في حركة حماس، طلال أبو ظريفة الذي استشهد، متقدما بأحر التعازي من الإخوة الرفاق في الجبهة الديمقراطية، كما تقدم بعظيم المواساة من عائلته .

وقال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حركة حماس، إن استهداف فصائل العمل الوطني بمختلف توجهاتها السياسية والفكرية، يؤكد على ضرورة توحد الجميع في مقاومة هذا الاحتلال الذي يمارس الإبادة الجماعية بحق أبناء شعبنا بمختلف أطيافه.

 

وأكد أن حادثة الاغتيال، زادت من التحام قيادة المقاومة بأبناء شعبنا في هذه المعركة التي شكلت نقطة تحول استراتيجية في تاريخ الصراع مع الاحتلال، وسترسم هذه الدماء الغالية من أبناء شعبنا وقياداته مسار التحرير الذي بات أقرب ما يكون بعون الله تعالى.

 

استشهد وهو يقود المقاومة 

ونعى الإعلام المركزي للجبهة الديمقراطية الشهيد أبو ظريفة، قائلاً إنّه "استشهد وهو يقود المقاومة ضد الغزو البربري الإسرائيلي في حي الصبرة شرقي مدينة غزة، فيما استشهد إلى جانبه الرفيق محمود حمامي".

 

طلال أبو ظريفة

واستشهاد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، وذلك في إثر غارة جوية إسرائيلية استهدفت حي الصبرة جنوبي مدينة غزة.

وكان  أبو ظريفة، قائداً وطنياً أمضى زهرة شبابه وسنوات عمره مناضلاً في صفوف أبناء شعبه وتحت راية الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين منذ أن انتمى إلى صفوفها طالباً في إحدى جامعات الجزائر، ثم عاد إلى قطاع غزة ليتولى مهامه القيادية.

انتُخب أبو ظريفة لعضوية المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية، وكان آخرها في المؤتمر الوطني العام الثامن الذي أنهى أعماله في أبريل الماضي". 

 

يأتي ذلك فيما يواصل الاحتلال الإسرائيلي غاراته واعتداءاته على قطاع غزة، مرتكباً المجازر بحق المدنيين، فيما تواصل المقاومة تصدّيها لتوغل قواته في القطاع، مكبدةً إياها خسائر كبيرة.

 

وارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى أكثر من 35 ألفاً منذ بدء عدوان الاحتلال في السابع من أكتوبر الماضي، فيما تجاوزت حصيلة الإصابات الـ78 ألف أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وفق إحصائيات وزارة الصحة في قطاع غزة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق