بعد انتصاره على أكسيل مايي.. كيف ينهي الرجاء المغربي أزمة التعاقدات؟

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تم تحديثه الإثنين 2024/5/13 04:06 م بتوقيت أبوظبي

نجح الرجاء المغربي في إغلاق ملف الغابوني أكسيل مايي بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وانضم المهاجم صاحب الـ28 عاما للفريق البيضاوي عام 2022 قادما من اتحاد طنجة في صفقة بلغت قيمتها 332 ألف دولار.

وفشل الهداف الغابوني في إثبات وجوده مع عملاق كرة القدم المغربية لتقع إعارته في مرحلة أولى لنادي أولمبيك آسفي، قبل أن يقع في مرحلة ثانية فسخ عقده بالتراضي.

قصة أزمة أكسيل فايي والرجاء

توصل الرجاء لاتفاق في شهر أكتوبر/تشرين الأول مع أكسيل مايي من أجل إنهاء العلاقة التعاقدية التي تجمعهما نظير الحصول على تعويض مالي.

ولم يحترم الفريق المغربي المواعيد التي تم تحديدها لدفع المبالغ الملزم بها للاعب، وهو ما دفع بالمهاجم الغابوني لتقديم شكوى لدى لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب تراجع الرجاء عن الاتفاق، مطالبا في ذات الوقت بالحصول على كامل المبلغ الذي يتضمنه عقده مع الفريق.

وفي هذا الأثناء، قام الرجاء بخلاص مستحقات اللاعب طبقا للاتفاق الممضي بين الطرفين في وقت سابق.

وفي معرض رده على شكوى اللاعب الغابوني، اعتبر الفيفا أن مايي حصل على مبلغ التعويض كاملا وبالتالي لم يعد هناك مجال للتراجع عن الاتفاق الذي أبرمه مع فريقه السابق.


إنهاء أزمة التعاقدات

دخل الرجاء في سباق مع الزمن من أجل إنهاء عقوبة المنع من التعاقد مع لاعبين جدد المسلطة عليه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويسعى الرجاء لرفع هذه العقوبة قبل الميركاتو الصيفي المقبل بهدف دعم صفوفه بنجوم جدد، تحسبا لمنافسات موسم 2024-2025.

وضمن الفريق البيضاوي المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال أفريقيا، حيث يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب العام للدوري المغربي برصيد 60 نقطة على بعد 14 نقطة من ملاحقه المباشر نهضة بركان.

وعانى الرجاء من أزمات مالية متكررة طوال السنوات الأخيرة، وهو ما جعل عاجزا عن إنهاء ملف مستحقات محترفيه الأجانب بشكل خاص. 


aXA6IDJhMDE6NGZmOmYwOjIyY2E6OjEg جزيرة ام اند امز US
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق