بالتزامن مع يوم الذكرى الوطني| احتجاجات ضخمة ضد وزراء الاحتلال بلافتات العار

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرض العديد من الوزراء الإسرائيليين لهتافات احتجاجية خلال مراسم الاحتفال بما يسمى في إسرائيل بـ "يوم الذكرى الوطني".

وزير الدفاع يوآف غالانت، الذي ظهر في المقبرة العسكرية في تل أبيب، قوبل باحتجاج صامت من قبل 3 أشخاص يحملون لافتات، كتب على إحداها "دماؤهم على أيديكم".

كما صرخ عليه أحد الأشخاص طالبا منه الاستقالة.

وصرخت امرأة إسرائيلية أثناء حديث وزيرة الاستخبارات جيلا غمليئيل مطالبة إياها بالعودة إلى منزلها.

وفي المقبرة العسكرية في رحوفوت، هتف المتظاهرون "عار" وهتافات أخرى في وجه وزير الإسكان يتسحاق جولدكنوبف أثناء حديثه.

وفي حولون، شوهدت امرأة مسنة تصرخ بغضب على وزيرة المواصلات ميري ريغيف مع انتهاء الحفل، واصفة إياها بعبارات مشينة.

ورصد مقطع فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي، مضايقات تعرض لها وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، خلال حفل تأبين في مقبرة بأشدود.

وقالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إن بن غفير "أثار توترات بين الحضور، الذين كانوا يشاركون في حفل تأبين الجنود القتلى".

وصاح أحد الأشخاص: "اخرج من هنا أيها المجرم"، بينما كان الوزير اليميني المتطرف يمشي على المنصة، وقال آخر: "مجرم، ماذا تفعل هنا؟".

 

حزب الله يتبنى استهداف موقع شمالي إسرائيل ويصيب 4 جنود

من ناحية أخرى، أعلن حزب الله اللبناني، الإثنين، استهدافه دبابة داخل موقع عسكري في شمال إسرائيل، ما أسفر عن إصابة أربعة جنود بجروح وفق ما أعلن الجيش الاسرائيلي، على وقع تواصل التصعيد الحدودي بين الطرفين.

ومنذ اليوم الذي أعقب بدء الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة في 7 أكتوبر، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل يومي.

وأفاد حزب الله في بيان أنه "بعد رصد دقيق لتحركات العدو في ثكنة يفتاح وعند خروج دبابة ميركافا من مخبئها وتحركها، هاجمناها بصاروخ موجه وأصابنها بشكل مباشر".

وأعلن الجيش الإسرائيلي إثر ذلك رصده "صاروخين مضادين للدبابات عبرا من الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة يفتاح"، ما أسفر عن "إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين بجروح طفيفة وجندي آخر بجروح متوسطة" تم نقلهم على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

كما شنّ حزب الله هجمات بطائرات مسيّرة استهدفت شمال إسرائيل.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيانه إن "طائرة مسيّرة عبرت من لبنان سقطت في منطقة زرعيت، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات".

كما أفاد في بيان آخر عن أن "طائرتين مسيرتين عبرتا من لبنان الى الأراضي الاسرائيلية وانفجرتا في منطقة بيت هلل"، ما أسفر عن اندلاع نيران تم إخمادها، من دون الإبلاغ عن إصابات.

ومنذ بدء تبادل القصف عبر الحدود، يعلن حزب الله مراراً استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية "دعماً لغزة".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق