رئيس قطاع الإعلام بالجامعة العربية: القضية الفلسطينية تتصدر أجندة قمة المنامة

الشروق نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المنامة- ليلى محمد
نشر في: الإثنين 13 مايو 2024 - 3:17 م | آخر تحديث: الإثنين 13 مايو 2024 - 3:17 م

قال الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، السفير أحمد رشيد خطابي، إن القمة العربية في المنامة تنعقد في مرحلة يواجه فيها العالم العربي تحديات جسيمة، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية تتصدر أجندة القمة.

وأوضح خطابي في تصريحات على الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ33 في البحرين، أن المنطقة تظل من أكثر المناطق عرضة لمشاكل الفقر والإرهاب والتطرف والحاجات الملحة للأمن الغذائي والمائي خاصة مع ظاهرة تغيرات المناخ التي تفاقمت خلال العقد الأخير جراء هشاشة الأوضاع التنموية وعدم الاستقرار السياسي والاجتماعي، فضلا عن انعكاس التداعيات والتأثيرات الجيو -سياسية الإقليمية والدولية.

وأكد خطابي أن القضية الفلسطينية تظل في صلب النقاشات التي ستعرفها قمة المنامة وستتصدر أجندتها في ضوء ضرورة تكثيف التحركات الداعمة لهذه القضية المشروعة وكسب مزيد من الدعم الدولي من أجل التوصل إلى تسوية عادلة ومستدامة على أساس رؤية حل الدولتين وتجسيد الدولة الفلسطينية الوطنية وعاصمتها القدس الشرقية كخيار واقعي لإرساء جوار اقليمي آمن ومستقر.

وشدد على أن المنطقة العربية مطالبة بتعبئة جادة ومتضامنة لمؤهلاتها وقدراتها للدفع بمسارات التنمية الشاملة والترابط الاقتصادي الذي يعد المدخل لتحقيق أي تجمع إقليمي فاعل وذو مصداقية.
وقال خطابي إن المبادلات البينية العربية تظل محدودة رغم كل الجهود المخلصة للنهوض بها، موضحا أنها لا تتجاوز 12%.

وأعرب خطابي عن تطلعه لأن تشكل مشاريع القرارات المعروضة على القمة “خطوات ملموسة لتعزيز فرص التشارك وتسريع مسلسل الاندماج وتجاوز المعوقات الهيكلية”.

كما شدد على ضرورة إطلاق استراتيجيات عربية منسجمة في مجالات التكامل الاقتصادي والتنمية المستدامة في ضوء منظور إقليمي طموح موجه نحو المستقبل يمكن المنطقة العربية من انخراط واثق في مشهد دولي محفوف بالمخاطر أضحى يتشكل في سياق تحولات متسارعة وتنافس غير مسبوق بين الدول، فرادى ومجموعات ، على مختلف المستويات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق